CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الأحد، 15 فبراير، 2009

نفسي



ما اصعب الذهاب في رحلة باحثا عن نفسك الضائعة

تظل تبحث عنها كثيرا ولكن في نهاية المطاف يظل السؤال حائرا

هل تجدها ؟! وان حدث ذلك هل مازالت كما تركتها ؟

هنا يتطرق الي ذهنك سؤال صعب هو لماذا تركتها تذهب لماذا اضعتها

وبعد كل هذه السنين لم تكتشف ختفائها الا الاّن ؟!

حين كنت في امس الحاجة اليها .

هل هي رخيصة الي هذا الحد ؟ لا اعتقد ذلك والا لما اكتشفت غيابها يوما من الايام

ا فلو كانت كذلك لما انطلقت

باحثا عنها ولما بذلت كل هذا للمجهود من اجل استرجاعها ؟

اكثر ما اخشاه الاّن هو رده فعلها حين اجدها .

ولكن ولم العجلة لم استبق الاحداث دائما دعني انتظر حتي اجدها

اراها هائمه علي وجهها ضائعه اتجه اليها

انا : ياااه ما اقسي الحياة بدونك اخيرا وجدتك ؟

نفسي : مالذي جاء بك الي هنا .

انا : اهكذا يكون استقبالك لي بعد ان بذلت كل هذا حتي اجدك ؟

ولكن انتظري ما الذي فعل بك هكذا ؟ ماذا حدث لكي ؟

نفسي : اخيرا لاحظت ما حل بي اخيرا تنبهت اتعرف من السبب وراء هذا

اتحسر علي نفسي التي نال منها الزمان واوجه لها السؤال ( من )

نفسي : احقا لا تعرف ام انك تريد ان تتصنع الغباء ؟!

انا : كفاكي عبثا واخبريني من هو ؟

نفسي : انه انت . انت من اهملت في حقي في حق نفسك ؟

انا : اتتهمينني اني السبب وراء كل هذا .

نفسي : كنت اعرف انك لن تتقبل الواقع لن تتقبل اهمالك

انظر الي كيف فعل بي طيشك وحماقتك .

هكذا انتم بني ادم من منكم يتقبل الواقع ؟!

من منكم يعترف بخطئه ؟! لا احد الا من رحم ربي ؟!

وانت من الصنف الذي لايعترف ابدا بخطئه مهما حدث .

نعم انت من تسبب لي بهذا بسبب طيشك وحماقتك

انا : اذن وبعد كل هذا تكيلين هذا الاتهام الدنئ . يالي من احمق

حين انطلقت بحثا عنك حتما سوف استطيع العيش بدونك .

نفسي : اذن ليذهب كل منا الي حال سبيله .

.....................................................................

وهكذا ما لبست ان وجدت نفسي حتي ابتعدت عنها مره اخري

ومره اخري يكون اهمالي وعنادي هو السبب في ما يحدث لها

وبعد ان ادركت خطأي التفت حتي اعتذر لها ولكني لم اجدها

لأظل هائما باحثا عنها حتي الأن .

(( في النهاية من منا يستطيع العيش بدونها ولكن كم منا قتلها

واضاعها بداخلة علي الاقل انا فعلت لذا اتمني يوما ان تعودي الي يا نفسي ول بعد حين ))